تغيير حجم الخط ع ع ع

قُتل، مساء أمس الأربعاء، المقدم محمود الورفلي، المتهم بجرائم حرب والذراع الأيمن للجنرال الانقلابي خليفة حفتر، في عملية اغتيال بالرصاص وسط مدينة بنغازي شرق ليبيا.

أتى ذلك بعد أسابيع ثلاثة من اقتحام الورفلي ومجموعة من عناصره مقر وكالة للسيارات بمدينة بنغازي.

وأكدت وسائل إعلام محلية ودولية، أمس الأربعاء، مقتل الورفلي بعد تعرض سيارته لإطلاق نار وسط المدينة.

وكان الورفلي البالغ من العمر 43 عامًا يشغل منصب قائد محاور القوات الخاصة لمليشيات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وكان الورفلي مشهورًا بمقاطعه المصورة التي انتشرت عام 2016، وكان يقوم فيها بقتل عشرات السجناء والمحتجزين، وهو ما حدا بالمحكمة الجنائية الدولية إلى أن  تصدر مذكرة اعتقال بحقه في 15 أغسطس/آب 2017، ومن ثم أصبح على قائمة المطلوبين لدى الإنتربول الدولي.

وفي ديسمبر/كانون أول 2019، أدرجته وزارة الخزانة الأمريكية على قائمة العقوبات “لارتكابه انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان”.

وأشارت الخزانة الأمريكية -في بيانها آنذاك” أن الورفلي “نفذ أو أمر بقتل 43 محتجزًا غير مسلح في 8 حوادث منفصلة”، آخرها في 24 يناير/كانون الثاني 2018، عندما قتل 10 معتقلين عزل.