تغيير حجم الخط ع ع ع

قالت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية إنه تم اغتيال عسكري إيراني، ممن شاركوا في الحرب السورية، خلال عملية إطلاق نار جنوبي العاصمة طهران.

فيما نقلت وسائل إعلام محلية عن الحرس الثوري قوله إن تم استهداف الضابط “حسن صياد خدايارى”، وهو ضابط شارك في الحرب السورية، واصفاً العملية بـ”الإرهابية”.

كما ذكرت تقارير صحفية أن خمس طلقات أثطلقت على العقيد في الحرس الثوري الإيراني صياد خدايى، حينما كان متواجداً بسيارته بمنطقة سكنية قرب منزله في شارع مجاهدي الإسلام بطهران.

وأضاف الحرس الثوري إلى أن شخصين أطلقا النار من دراجة نارية على سيارة خدائي، وأن الأخير تعرض لإصابة في رأسه، أدت لمقتله.

وبدأت السلطات الإيرانية إجراءات للقبض على المهاجمين اللذين هربا من المكان، فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن العملية إلى حد اللحظة.

جدير بالذكر أن الحرس الثوري الإيراني أعلن تفكيك خلية على صلة بالاحتلال الإسرائيلي وجهاز الموساد، مؤكدا أن الخلية كانت “توجه من قبل جهاز الاستخبارات الصهيوني للقيام بأعمال خطف وتخريب”.

كما علّق الرئيس الإيراني، “إبراهيم رئيسي”، على اغتيال العقيد في الحرس الثوري “حسن صياد خدائي”، مؤكدا أن “الانتقام لدمه أمر مؤكد”.

كان  ذلك خلال كلمة قبيل مغادرة الرئيس الإيراني طهران متوجهاً إلى سلطنة عُمان صباح الإثنين، حيث قال “أبارك وأعزي استشهاد العقيد صياد خدائي.. من المؤكد أننا سوف نلاحق منفذي هذه الجريمة، وسوف تثبت المتابعات أن أيادي الاستكبار توجد خلف تنفيذها”.

اقرأ أيضاً : بحجة نقل وقود مهرب.. إيران تحتجز سفينة أجنبية وتقبض على طاقمها