تغيير حجم الخط ع ع ع

أبلغت السلطات الأردنية، أمس الخميس، ثلاثة لاجئين سوريين، بضرورة مغادرة أراضيها، خلال 14 يومًا كحد أقصى.

ومن بين هؤلاء الثلاثة، حسنة الحريري، المعتقلة السابقة لدى سجون مجرم الحرب بشار الأسد، والملقبة بـ “خنساء حوران”.

وفي تسجيل صوتي بثته الحريري عبر وسائل التواصل الاجتماعي، قالت فيه إن السلطات الأردنية أبلغتها -عبر جهاز المخابرات العامة- بضرورة مغادرة المملكة خلال مدة أقصاها 14 يومًا من تاريخ تبليغها وتوقيعها على قرار الترحيل.

وحول سبب ترحيلها، قالت الحريري أن تواصلها المستمر والدائم مع بعض المعارضين لنظام بشار الأسد داخل سوريا.

وأضافت أن قرار الترحيل شملها هي وابنها إبراهيم، وكذلك المعارض السوري، رأفت الصلخدي.