تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أيدت محكمة النقض الأردنية، أمس الخميس، حكما بإدانة مسؤول أردني سابق وأحد أفراد العائلة المالكة بالسجن 15 عاما بتهمة التحريض على الفتنة.

وبحسب وكالة أنباء البتراء الرسمية، فإن أعلى محكمة استئناف أيدت الحكم ضد رئيس الديوان الملكي الأردني السابق باسم عوض الله وشريف بن زيد.

في يوليو / تموز، أدانت محكمة أمن الدولة الأردنية رئيس الديوان الملكي الأردني السابق باسم عوض الله وشريف بن زيد بتهمة محاولتهما زعزعة استقرار العاهل الأردني.

عوض الله مواطن أمريكي ورئيس سابق للديوان الملكي الأردني ووزير مالية سابق.  كما عمل مستشارًا خاصًا لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

في 3 أبريل / نيسان ، قُبض على عوض الله وبن زيد مع 16 آخرين في أعقاب حادثة وصفها الديوان الملكي بأنها “محاولات لزعزعة أمن البلاد”.

ومع ذلك، أمر الملك عبد الله الثاني، في 22 أبريل / نيسان، بالإفراج عن الـ16 واحتجز عوض الله وبن زيد في الحجز.