تغيير حجم الخط ع ع ع

قال الجيش الأردني، إنه أحبط محاولة تسلل وتهريب كمية من الأسلحة والذخائر، عبر الحدود الشمالية للبلاد مع سوريا.

وقال مصدر عسكري أردني، إن قوات حرس الحدود اشتبكت مع مجموعة من المهربين، على الحدود الشمالية، ما أدى إلى إصابة أحدهم، واحتجاز عدد آخر من المهربين، كانت الأسلحة بحوزتهم.

وكانت السلطات الأردنية، أعلنت منذ أسبوع، أن الجيش يخوض حربا مع مهربي المخدرات على الحدود الشمالية الشرقية للمملكة.

وكشف الجيش عن تصاعد عمليات التهريب والتسلل على مدار السنوات الثلاث الماضية، وخاصة عمليات نقل وتجارة المخدرات القادمة من سوريا.

وشدد على أن “التهريب ممنهج تقوده تنظيمات منظمة مدعومة من جهات خارجية”.

وقال إن عمليات التهريب “تتم من 3- 4 مجموعات، وكل مجموعة تتألف من 10-20 شخصا، وتقسم هذه المجموعات إلى فئة تعمل على الاستطلاع والمراقبة، وفئة أخرى تعمل على تشتيت جهود المراقبة للقوات المسلحة، وفئة أخرى تنتظر الفرصة المناسبة لتقوم بعمليات التهريب”.

ولفتت إلى أن المجموعات تتلقى دعما أحيانا من مجموعات غير منضبطة من حرس الحدود السوري، ومن مجموعات أخرى.

وتتهم الأردن مليشيات إيرانية موالية للنظام السوري بالإشراف على عمليات التهريب على الحدود السورية الأردنية.

اقرأ أيضًا: مخدر الكبتاجون .. السعودية المستهلك الأكبر .. ونظام الأسد وحزب الله المنتج الرئيسي