تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قال رئيس المجلس الأعلى للقضاء في تونس يوسف بوزاخر إن المجلس الأعلى للقضاء ليس مواليا لأي طرف أو جهة سياسية وسيدافع عن صلاحياته مهما كانت الجهة السياسية التي تحاول المس من السلطة القضائية ومن بنائها الدستوري حتى لو كانت رئيس الجمهورية قيس سعيد.

وأضاف بوزاخر في لقاء له مع راديو(شمس إف إم ) المحلي “إذا كان إلغاء المنح والامتيازات لأعضاء المجلس الأعلى للقضاء يدخل في إطار الحوكمة الرشيدة، فليساهم الجميع في دعم موارد الدولة… خلّي الناس الكل تساهم كيفنا”.

يأتي هذا بعد أيام من بيان أعلنت فيه رئاسة الجمهورية التونسية اصدار قيس سعيد مرسوما بتعديل القانون الأساسي الخاص بالمجلس الأعلى للقضاء، وذلك وسط أزمة مستمرة منذ أسابيع بين الرئاسة التونسية والمجلس.

ووصفت حركات وأحزاب تونسية المرسوم بأنه بمثابة ضربة لجهاز القضاء الذي تعرض لانتقادات متكررة من الرئيس سعيد الذي هاجم القضاء بشكل مباشر في العديد من لقاءاته الأخيرة الأمر الذي جعل الجميع يحذر من نوايا الرئيس بحل المجلس.

من جانبها أعربت حركة النهضة عن “رفضها محاولات السلطة التنفيذية الهيمنة على السلطة القضائية، بعد استيلائها على باقي السلطات بالأمر 117 اللا دستوري”.