تغيير حجم الخط ع ع ع

 

كشفت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، ميشيل باشليت، أن قوات الأمن السودانية قتلت 39 شخصًا على الأقل منذ الانقلاب.

وقالت المسؤولة الأممية، في بيان صادر أمس الخميس:”ندين مقتل ما لا يقل عن 39 شخصًا على يد قوات الأمن في السودان منذ الانقلاب العسكري في 25 أكتوبر”.

وأضافت: “بين هؤلاء قتل 15 شخصًا بالرصاص أمس الأربعاء خلال الاحتجاجات التي اندلعت في الخرطوم، والخرطوم بحري، وأم درمان”.

وتابعت “باشليت” أنه “بعد مناشداتنا المتكررة للسلطات العسكرية والأمنية بالامتناع عن استخدام القوة غير الضرورية وغير المتناسبة ضد المتظاهرين، من المخزي تمامًا استخدام الذخيرة الحية مرة أخرى أمس ضد المتظاهرين”.

كما شددت على أن “إطلاق النار على حشود كبيرة من المتظاهرين العزل يرقى إلى الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي لحقوق الإنسان”.

يذكر أن قوات الأمن السودانية قتلت 15 متظاهرًا في مظاهرات معارضة للانقلاب العسكري على المكون المدني في السلطة، بمدينة بحري شمالي العاصمة الخرطوم، الأربعاء الماضي.

ويعاني السودان من أزمة حادة، منذ 25 أكتوبر/ تشرين أول الماضي، حيث أعلن قائد الجيش، عبد الفتاح البرهان، حالة الطوارئ في البلاد، وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين، وإعفاء الولاة، واعتقال قيادات حزبية ووزراء ومسؤولين، مقابل احتجاجات مستمرة ترفض هذه الإجراءات، باعتبارها “انقلابًا عسكريًا”. 

وقبل تلك الإجراءات كان السودان يعيش، منذ 21 أغسطس/آب 2019، فترة انتقالية تستمر 53 شهرًا تنتهي بإجراء انتخابات مطلع 2024، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وقوى مدنية وحركات مسلحة وقعت مع الحكومة اتفاق سلام في 2020.