تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعرب ممثل الأمين العام للأمم المتحدة الخاص إلى السودان، فولكر بيرتس، عن أمله في التوصل إلى حل للأزمة السودانية خلال يومين. 

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده المسؤول الأممي مع الصحفيين بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، أمس الإثنين.

وقال المسؤول الأممي: “الوساطة جارية حاليًا في الخرطوم من قبل عدة أطراف وتواصل الأمم المتحدة القيام بدورها ونقدم الدعم لعدد من هذه الجهود كما نقدم مبادرات وأفكارًا وننسق مع بعض الوسطاء”.

وأردف: “نتواصل مع الجميع بما في ذلك الفريق عبد الفتاح البرهان (قائد الجيش) ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك، وغيرهما من رموز ما كانت شراكة انتقالية بالإضافة إلى رموز النخبة وقوى إعلان الحرية والتغيير وغيرهم”.

وأضاف: “نأمل التوصل إلى شيء ملموس خلال اليومين المقبلين، وهناك اتصالات جارية مع دولة الإمارات ومصر وجنوب السودان وغيرها من الدول العربية والإفريقية ودول من خارج المنطقة وأطراف دولية كبيرة وخاصة الدول الأعضاء بمجلس الأمن”.

وتابع “بيرتس” أن “الفريق البرهان والعسكريون مهتمون بجهود الوساطة، والجميع يريد إيجاد مخرج، وهذا لا يعني أن الجميع يرى أن الطريق نفسه سيقود إلى المخرج ذاته، ولكن الشعور العام هو الحاجة إلى مخرج”.

ويشهد السودان احتجاجات وتظاهرات رفضًا للانقلاب العسكري، حيث أعلن الجيش حالة الطوارئ، وحل مجلسي السيادة والوزراء، وأعفى الولاة، واعتقل وزراء ومسؤولين وقيادات حزبية في البلاد.