تغيير حجم الخط ع ع ع

قالت الأكاديمية “ليلى سويف”، والدة الناشط المصري “علاء عبد الفتاح” أن نائب مأمور السجن اعتدى عليه، مبدية مخاوف على حياته.

كما أكدت “سويف” على أن “إدارة السجن منعت “علاء” من استلام نفس مكونات الزيارة مثل كل مرة، وكانت عبارة عن تيشيرت كحلي، ومذياع وبطاريات للمذياع، ومجلة ميكي، ورواية، وكتب”.

كما يواصل “عبد الفتاح” إضرابه عن الطعام في سجن شديد الحراسة لليوم الثاني والأربعين على التوالي، احتجاجاً على سوء المعاملة التي يتلقاها في السجن.

كما روت والدته تفاصيل ما حدث في الزيارة “كان “علاء” يبدو عليه الإجهاد والغضب بسبب إضرابه عن الطعام، وحكى عن ممارسة أشكال متعددة مما يمكن تسميته بالعصيان المدني لرفض الخضوع لإدارة السجن التي تصر على مخالفة لائحة مصلحة السجون”.

كما شددت على أن “محاولة علاء الحصول على حقوقه تواجه بالعنف من إدارة السجن”.

وبحسب ما قالت والدة “علاء” “عندما فتحت إدارة السجن باب الزنزانة لإدخال التعيين “الطعام”، خرج “علاء” من الباب وأصر على حقه في الحصول على ساعة تريض، فحاصروه بالقوة الضاربة المكونة من 5 مجندين يحملون هراوات، وشاويش معه رشاش فلفل وضابط يحمل صاعقاً كهربائياً، وحضر نائب المأمور الذي سبق واتهمه “علاء” بوقائع فساد، وأمر العساكر بوضع الكلبشات في يده، واعتدى عليه”.

وأضافت “سويف” “سنتقدم ببلاغ للنائب العام يضاف إلى عشرات البلاغات الموجودة في مكتبه، وللعلم أن الاعتداء جرى في منطقة فيها كاميرات، يمكن للنيابة اللجوء إليها إذا فرضنا أنها قررت التحقيق في البلاغ”.

 

اقرأ أيضاً : لوموند الفرنسية: النظام المصري يكرس قوته ضد عائلة علاء عبد الفتاح