تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قالت وسائل إعلام فرنسية أن الاستفتاء الذي دعا إليه رئيس الجمهورية قيس سعيد سيقضي على الديمقراطية في تونس.

فيما عبرت وسائل إعلامية عن تخوفها من مآل الديمقراطية في تونس على ضوء الاستفتاء الشعبي الذي يُجرى اليوم.

جدير بالذكر أنه قد توجه التونسيون اليوم إلى صناديق الاقتراع للمشاركة في الاستفتاء الشعبي على مشروع الدستور الجديد.

من جانبها، قالت إذاعة “فرانس أنفو” عبر موقعها الرسمي إن الاستفتاء في تونس يثير العديد من المخاوف، حيث سيقضي نهائياً على سراب الديمقراطية، وتساءلت: “هل ستكون هذه نهاية الربيع العربي، الذي بدأ في البلاد قبل أحد عشر عامًا؟” بحسب الإذاعة.

 

اقرأ أيضاً : التونسيون يبدأون الاقتراع على الدستور الجديد