تغيير حجم الخط ع ع ع

أفصح رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، عن تشكيل حكومته الجديدة التي ستستكمل إدارة الفترة الانتقالية.

وكشف “حمدوك” عن أسماء 25 وزيرًا من التشكيل، من أصل 26 وزيرًا، حيث لم يعلن اسم وزير التربية والتعليم، وذلك “لمزيد من التشاور”، حسب وصفه.

وحسب حمدوك، فإن هذه الحكومة تختلف عن سابقتها في أنها تضم قاعدة عريضة من أطياف الشعب السوداني، حيث قال: “دخول أطراف السلام إضافة نوعية، لأول مرة في تاريخنا نشرك أطراف السلام ليس عبر الترضيات بل بمشاركات حقيقية عالجت قضايا عديدة”.

وأشار رئيس الوزراء السوداني إلى أن بلاده “قطعت شوطًا كبيرًا فيما يخص علاقة الدين بالدولة”، لكنه في ذات الوقت لم يوضح طبيعة هذا الشوط الذي قطعته السودان في هذا السياق.

وردًا على سؤال لأحد الصحفيين حول موقف الحكومة الجديدة من التطبيع مع الكيان الصهيوني، أشار حمدوك إن هذه القضية سيحسمها “المجلس التشريعي” الانتقالي، الذي سيكون رأيه ملزمًا للجميع، حسبما قال المسؤول السوداني.

وفي 11 أبريل/نيسان 2019، أجبرت قيادة الجيش السوداني، الرئيس السابق عمر البشير على عزله من منصبه، بعد موجة احتجاجات شعبية واسعة، نددت بتردي وضع البلاد الاقتصادي. ومنذ ذلك الحين يحكم السودان مجلس شراكة، يتقاسم في العسكريون والمدنيون السلطة.