تغيير حجم الخط ع ع ع

 تمادٍ من النظام الإماراتي في خيانة قضايا الأمة العربية والإسلامية، وقع مكتب أبو ظبي للاستثمار اتفاقيتين جديدتين مع هيئات حكومية تابعة لدولة الاحتلال الإسرائيلي.

وحسب وكالة أنباء الإمارات الرسمية (وام)، فإن الطرفين، الإماراتي والصهيوني، أصدرا بيانًا مشتركًا أعلنا فيه عن توقيع اتفاقية تعاون مع مؤسسة “استثمر في إسرائيل”، وأخرى مع “هيئة الابتكار الإسرائيلية”، وهما مؤسستان تابعتان لحكومة الاحتلال الإسرائيلي.

وحسب البيان المشترك، فإنه بعد الاتفاقيتين الجديدتين، سيعمل مكتب أبوظبي للاستثمار مع المؤسستين على “تعزيز فرص التعاون لدعم شركات القطاع الخاص في البلدين”.

وحسب البيان المشترك، فإن وزير التجارة والصناعة الإسرائيلي، عمير بيرتس، قال: “إن الجهود المشتركة تعزز من التعاون الاقتصادي بين كل من إسرائيل والإمارات، وترتقي بمستوى التعاون بين البلدين”.

كما أورد البيان تصريحًا لمحمد علي الشرفاء، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في مكتب أبوظبي للاستثمار الإماراتي، قال فيه: “إن أبوظبي وتل أبيب تعتبران من الرواد في المنطقة في مجالات التكنولوجيا والأبحاث والتطوير”.

وأضاف: “إن اتفاقيات التعاون مع مؤسسات إسرائيلية تمثل إنجازات هامة في مسيرة العمل لتعزيز التعاون بين السوقين، لإيجاد حلول تعود بالفائدة على المنطقة بشكل أوسع”.

وبدأت الخيانة الرسمية لدولة الإمارات في علاقاتها مع الاحتلال الصهيوني منذ أعلن الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، في 13 أغسطس/ آب الماضي، توقيع اتفاقية تطبيع بين الجانبين. وبذلك كانت بداية مسلسل الخيانة الذي ضم لاحقًا كلا من البحرين والمغرب والسودان.