تغيير حجم الخط ع ع ع

 

خلال لقائه موقع اللجنة اليهودية الأميركية، صرح وزير خارجية إمارات الشر، عبد الله بن زايد، أنه “من المؤسف أن تتردد الدول بشكل أكبر في الحديث عن كيانات مثل حماس أو حزب الله أو الإخوان المسلمين بطريقة أوضح”.

وقال الوزير إنه “من المضحك أن بعض الحكومات تصنف الجناح العسكري فقط للجماعة، وليس الجناح السياسي، على أنه إرهابي، في حين أن الجماعة نفسها تقول أنه ليس هناك فرق”.

وأعرب ابن زايد عن أمله في أن تساعد اتفاق التطبيع الموقع بين الإمارات والكيان الصهيوني في إلهام دول أخرى بالمنطقة لإعادة تصوّر المستقبل.

وأضاف أن التعاون في مجال المياه بين بلاده ودولة الاحتلال الإسرائيلي نموذج لمجالات التعاون، مشيرًا إلى أن للإمارات علاقات مع العديد من الدول في جنوب شرق آسيا وشرق أفريقيا، وهذه الأسواق تفيد في تسويق المنتجات التابعة للكيان الصهيوني.

وأكد ابن زايد على أمله أن تصبح العلاقة بين الإمارات ودولة الاحتلال “علاقة بين الشعبين، وسلام بين الشعبين”، على حد زعمه.