تغيير حجم الخط ع ع ع

 

في خطوة أخرى من الإمارات لمساعدة دولة الاحتلال الإسرائيلي على التطبيع مع باقي الدول العربية، جمع النظام الإماراتي 6 دول عربية أخرى، لملاقاة مسؤولين صهاينة على الأراضى الإماراتية. 

وقالت صحيفة “جويش إنسايدر” في تقرير نشرته، الخميس، إن الإمارات استضافت، على مدار يومي الثلاثاء والأربعاء المنصرمين، حدثًا تاريخيًا هو الأول من نوعه على الإطلاق. 

وأوضحت الصحيفة أن الحدث هو مشاركة الاحتلال وست دول عربية هي الإمارات والبحرين ومصر والأردن والمغرب والسودان، موتمرًا أقيم تحت عنوان “N7″، وهما رمزان لكلمة التطبيع ولعدد الدول السبع المشاركة في المؤتمر.

وحاولت الدول العربية التي شاركت في هذا الاجتماع المشبوه أن تخفي حقيقة أنها حضرته، إلا أن سرعان ما افتضح أمر هذه الدول. 

حيث سارع نائب وزير الخارجية الإسرائيلي، عيدان رول، ووزير التعاون الإقليمي، عيساوي فريج، إلى نشر صور توثق لقائهما مع وزير العدل السوداني، نصر الدين عبد الباري، في أبو ظبي.

وبدأ مسلسل الخيانة العلني لبعض الأنظمة العربية في علاقاتها مع الاحتلال الصهيوني منذ أعلن الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، في 13 أغسطس/ آب 2020، اتفاقًا لتطبيع العلاقات بين الإمارات ودولة الاحتلال الإسرائيلي. وقد انضم لاحقًا لها كل من البحرين والمغرب والسودان.