تغيير حجم الخط ع ع ع

في محاولة لتبييض صورتها، قالت الإمارات أن أكثر من 40 دولة رحبت باتفاق العار الذي وقعته لتطبيع العلاقات مع إسرائيل. 

وقال السفير الإماراتي لدى واشنطن، “يوسف العتيبة”، إن الاتفاق لقي ردود فعل إيجابية من الأمم المتحدة وأكثر من 40 دولة أخرى حول العالم حتى الآن.

وأشار “العتيبة” إلى أن كلا من البيت الأبيض وحملة المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية “جو بايدن”، رحبا بالاتفاق، بالإضافة إلى “أكثر من 140 عضوًا في الكونجرس.

ورحب العتيبة بردود الأفعال الإيجابية، معبرا عن أمله “في رؤية المزيد من دول المنطقة، تحذو حذو الإمارات في هذا الصدد”.

كما اعتبر أنه يجب النظر إلى اتفاقية السلام الإماراتية الإسرائيلية على أنها “إطار لإحداث تغيير إيجابي في منطقة الشرق الأوسط”، مشددًا على أن بلاده ستظل “داعما قويا للشعب الفلسطيني”.

يأتي هذا فيما كشف مصدر مصري بارز أن اتفاق التطبيع الإماراتي الإسرائيلي يتضمن بنوداً لن يتم الإعلان عنها، مؤكدا، في الوقت ذاته، أن ولي عهد أبوظبي “محمد بن زايد” لم يرفض التوجه الإسرائيلي الخاص بضم مساحات شاسعة من الضفة الغربية.

وأجرى رئيس الموساد الإسرائيلي “يوسي كوهين” أول زيارة رسمية معلنة إلى الإمارات، الثلاثاء الماضي، حيث التقى “طحنون بن زايد”، وناقشا “آفاق التعاون في المجالات الأمنية”.