تغيير حجم الخط ع ع ع

كشف رئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا محمد جميل أن دولة الإمارات تقف وراء تزوير بيانات باسم المنظمة بهدف تضليل الجمهور والإساءة لدولة قطر.

وذكر جميل في تصريح للجزيرة، على هامش أعمال مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، أن المنظمة حققت في شأن تلك البيانات المزورة المنسوبة إليها في الآونة الأخيرة، ووجدت أن الإمارات دفعت أشخاصا لارتكاب ذلك العمل.

وأشار جميل إلى أن الإمارات قامت بأعمال مماثلة في السابق، إذ “سطت على اسم كبير لمنظمة حقوقية معروفة، هي الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان، وأضافت فقط كلمة العربية لتضلل الجمهور”، وقال إن منظمته تتابع مسألة البيانات المزورة المنسوبة إليها مع الاتحاد الأوروبي.

وكانت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا أصدرت بيانا قبل يومين حذرت فيه من لجوء بعض الصحف المطبوعة والإلكترونية والفضائيات التابعة لدول الإمارات والسعودية والبحرين ومصر لنشر أخبار كاذبة على لسان المنظمة، لاستخدامها بشكل سياسي.

وأوضحت المنظمة في بيانها أنه منذ بدء الأزمة الخليجية الأخيرة عمدت بعض الصحف والفضائيات إلى نشر العديد من الأخبار الكاذبة على لسان المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا، كان آخرها البيان المزور الذي زعموا أن المنظمة أصدرته بشكل مشترك مع ما يسمى بالفيدرالية العربية لحقوق الإنسان، لانتقاد كلمة وزير خارجية قطر أمام مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة بتاريخ 11/9/2017.

وحوى البيان المزور، بالإضافة إلى ركاكة الصياغة، عبارات سياسية واضحة تتبنى لغة خطاب الدول الأربع المذكورة ذاتها، والمبنية على المكايدات والادعاءات الملفقة، دون أن يمت لحقوق الإنسان بأي صلة.

 

كما نشرت قناتا سكاي نيوز والعربية، خبرًا كاذبًا الجمعة 15 سبتمبر الجاري، عن قيام المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا بإرسال وفد للمشاركة في الدورة رقم 36 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف، برئاسة منتحل لصفة رئيس المنظمة.

وأكدت المنظمة أن مواقع إخبارية كـeuronews كانت قد وقعت في ذلك الفخ من قبل بنشر أخبار ملفقة منسوبة للمنظمة دون التثبت من مصادرها الرسمية، ثم عقب مراسلتها ونشر المنظمة بيانا بتفنيد تلك الأكاذيب، قامت على الفور بحذف الخبر ونشر تكذيب وتصحيح بحسب قواعد الصحافة المهنية.