تغيير حجم الخط ع ع ع

علّقت الإمارات العربية المتحدة اتفاقا كان قد تم تدشينه إبان إعلان التطبيع مع الكيان الإسرائيلي، كان يقضي بالسماح بدخول مواطني دولة الاحتلال إلى الإمارات بدون الحاجة للحصول على التأشيرة
جاء الخبر على لسان وزارة الخارجية لدولة الاحتلال الإسرائيلي التي أعلنت أن الإمارات العربية المتحدة قررت تعليق إعفاءات التأشيرة للإسرائيليين الراغبين في السفر إلى الإمارات حتى يوليو القادم

وقالت الوزارة إنه حتى ذلك الحين، سيلزم المواطنون الإسرائيليون الذين يسعون إلى السفر إلى الإمارات الحصول على تأشيرة الدخول، وكذلك مواطنو الإمارات الذين يسعون للسفر إلى إسرائيل.

الجانبان الإماراتي ودولة الاحتلال الإسرائيلي أعلنتا أن الخطوة جاءت ضمن الاحترازات الخاصة بفيروس كورونا المستجد كوفيد-19

لكن فيما يبدوا أن الخطوة جاءت من الجانب الإماراتي الذي على ما يبدو ذاق مرارة التطبيع دون القدرة على التذمر، وأيضًا بعد تكرار شكاوى محلية من انتشار عمليات النهب والمخالفات المستمرة التي قام بها مواطني دولة الاحتلال خلال تواجدهم بالإمارات

فبحسب موقع “واينت” التابع لصحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية فإن السياح الإسرائيليين، بالإضافة لسرقة مقتنيات من داخل الغرف الفندقية، يتصرفون بشكل همجي داخل الفنادق كما يتسببون بأضرار فادحة لسيارات يستأجرونها.

وقال الموقع أيضًا، إن هناك شكاوى من قيام إسرائيليين بإعداد الطعام والطبخ داخل الفنادق رغم حظره، علاوة على التهرب من تسديد ثمن الخمور التي يحتسونها داخل الغرف الفندقية، عبر تفريغ قناني النبيذ ومن ثم ملئها بالماء

ويذكر أن الإمارات كانت قد دشنت اتفاق يقضي بإعفاء مواطني دولة الاحتلال من تأشيرة الدخول إلى، كما أنها من الدول القليلة التي تسمح لمواطني دولة الاحتلال بالدخول دون الخضوع للحجر الصحي