تغيير حجم الخط ع ع ع

اتفقت غرفة التجارة الدولية الإماراتية، مع غرفة التجارة الدولية التابعة للنظام السوري، على تقديم خبراتها وتجاربها في مجال المصارف والتمويل، في إطار تطبيع العلاقات المتصاعد بين أبوظبي والنظام السوري.

جاء ذلك خلال استقبال رئيس مجلس إدارة غرفة التجارة الدولية- الإمارات، “حميد بن سالم”، لعضو إدارة غرفة التجارية الدولية التابعة للنظام السوري.

وشهدت العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية بين الإمارات والنظام السوري عودة كبيرة بلقاءات وزيارات مختلفة من الجانبين، رغم استمرار الرفض الدولي للتطبيع مع نظام “الأسد”.

وزار رئيس النظام السوري الإمارات، مارس الماضي، في أول زيارة لدولة عربية منذ 2011، وبحث مع القادة الإماراتيين تعزيز التعاون بين الجانبين.

وانتقدت الولايات المتحدة الزيارة، وقالت إنها تشعر بخيبة أمل إزاء محاولة واضحة لتبييض “الأسد” المتورط في قتل عشرات آلاف السوريين وتشريد ملايين آخرين.

وتحاول الإمارات إلى جانب دول أخرى إعادة دمشق إلى مقعدها الشاغر منذ 11 عاماً في جامعة الدول العربية، وهي محاولة تصطدم برفض دول في مقدمتها السعودية وقطر.

اقرأ أيضًا: الاتحاد الأوروبي يرفض التطبيع مع نظام “الأسد” إلا بعودة اللاجئين