تغيير حجم الخط ع ع ع

قال نائب رئيس الوزراء في حكومة “طالبان“، الملا “عبدالغني برادر”، الثلاثاء، إن الحكومة ستوقع اتفاقًا مع الإمارات لتقاسم المسؤولية عن تشغيل المطارات في أفغانستان.

جاء إعلان “برادر” على “تويتر” بعد محادثات استمرت على مدى شهور بين الحركة وكل من الإمارات وتركيا وقطر سعيًا للتوصل إلى اتفاق بشأن التعاون الأمني في المطارات.

وأرسلت قطر وتركيا فرقا فنية مؤقتة للمساعدة في العمليات والأمن بالمطارات بعد أن غرقت أفغانستان في الفوضى عندما استولت “طالبان” على السلطة العام الماضي مع انسحاب القوات الأجنبية.

لكن في نهاية أبريل/نيسان الماضي، أفاد مسؤولون بأن المفاوضات بين “طالبان” وقطر وتركيا لتشغيل المطارات الأفغانية الخمسة، وبينها مطار العاصمة كابل، وصلت إلى طريق مسدود في ظل إصرار الحركة على أن يراقب مقاتلوها المنشآت.

وظهر تنافس بارز بين الإمارات وقطر في أفغانستان عقب سيطرة “طالبان” بشكل ملحوظ في تأمين مطار كابل.

ورغم أن الإمارات لديها علاقة ودية مع “طالبان”، لكنها لم تعترف بها حتى الآن، كما أن الاتفاقيات المبرمة مع الحكومة السابقة تخضع لإعادة نظر.

وأجرت الإمارات محادثات مع حركة “طالبان” لإدارة المطار، منذ شهور، في خطوة وصفها تقرير لصحيفة “الإندبندنت” بأنها “مواجهة مع قطر، الغريم الخليجي في صراع دبلوماسي على النفوذ مع حكام أفغانستان الجدد”.

ويحرص الإماراتيون على “مواجهة النفوذ الدبلوماسي الذي تتمتع به قطر هناك”.

 

اقرأ أيضًا: وزير داخلية طالبان يعلن عن عودة الفتيات للمدارس قريبًا