تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أكد مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، اليوم الخميس، على ضرورة تشكيل قوة دفاع أوروبية مشتركة للرد السريع.

وأضاف المسؤول الأوروبي، قبل اجتماع لوزراء دفاع دول الاتحاد الأوروبي في سلوفانيا، أن “هناك أحيانًا أحداث تُحفز التاريخ وتُحدث انطلاقة، وأعتقد أن أفغانستان واحدة من هذه الحالات”.

وأردف: “نطمح إلى تقديم الخطة للاتحاد خلال الأشهر المقبلة وأحداث أفغانستان عجلت بالأمر، الحاجة لدفاع أوروبي أكثر قوة باتت جلية أكثر من ذي قبل”.

ووصف “بوريل” انسحاب قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) من الأراضي الأفغانية مؤخرًا، بـ”الفوضوي”.

وفي تصريح سابق له، اعتبر “بوريل” أن الانسحاب بهذه الطريقة من أفغانستان مثّل “ضربة شديدة للغرب”.

ومع حلول مساء أمس الثلاثاء، 31 أغسطس/ آب، فرضت “طالبان” سيطرتها على مطار “حامد كرزاي” بالعاصمة كابل، عقب انسحاب آخر الجنود الأمريكيين من الأراضي الأفغانية.