تغيير حجم الخط ع ع ع

 

عبر الاتحاد الأوروبي عن قلقه من الحالة الصحية للأسير الفلسطيني المضرب عن الطعام، هشام أبو هواش.

جاء ذلك الإثنين، في بيان صادر عن مكتب الاتحاد بفلسطين، حيث قال: “قلقون للغاية إزاء الحالة الصحية الحرجة للفلسطيني هشام أبو هواش، والذي مضى على إضرابه عن الطعام 140 يومًا، احتجاجًا على اعتقاله الإداري في السجون الإسرائيلية”.

وأشار إلى “حق المحتجزين إبلاغهم بالتهم الكامنة وراء أي احتجاز، ووجوب أن يحاكموا محاكمة عادلة في غضون فترة زمنية معقولة أو أن يُطلق سراحهم”، مؤكدًا أنه “لا يزال استخدام الاعتقال الإداري دون تهمة رسمية، مصدر قلق مستمر”.

واليوم الثلاثاء، يدخل ” أبو هواش” إضرابه عن الطعام لليوم 142، للمطالبة بإطلاق سراحه. 

ووفق جماعات حقوقية، فإن حوالي 4650 أسيرًا فلسطينيًا يعانون ظروفًا قاسية داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي، بينهم 40 امرأة و 200 قاصرًا و 520 قيد الاعتقال الإداري. 

والاعتقال الإداري هو عبارة عن حبس بأمر عسكري من الاحتلال، من دون توجيه لائحة اتهام، ويمتد لستة أشهر، قابلة للتمديد.