تغيير حجم الخط ع ع ع

بيان صادر عن مكتب المتحدث باسم المفوضية الأوروبية أدان الاتحاد الأوروبي، مقتل متظاهرين بمدينة الأبيض بولاية شمال كردفان، جنوبي السودان، قبل يومين، مشددًا على أن “الحادثة تستدعي تشكيل حكومة انتقالية تنال دعم الشعب باسرع وقت ممكن”.

وقد شهدت مدينة الأبيض، الإثنين الماضي، مسيرة طلابية رافضة لنتائج تحقيق حول فض الاعتصام قبالة مقر الجيش بالعاصمة الخرطوم قبل نحو شهرين، أدى فض تلك المسيرة إلى سقوط قتلى وجرحى.

بيان المفوضية الأوروبية شدد على استمرار الاتحاد الأوروبي في دعم الجهود التي يبذلها الاتحاد الإفريقي، والوساطة الإثيوبية الهادفة إلى حل الأزمة السودانية.

وطالب البيان “المجلس العسكري الانتقالي السوداني، وقوى الحرية والتغيير بتنحية خلافاتهم جانبًا، والإسراع في تمهيد الطريق أمام قيادة مدنية للبلاد”.

وحذّر من أن التأخر في تشكيل إدارة مدنية بالبلاد أمر يؤدي لفقد المكتسبات الموجودة، وزيادة العنف بشكل كبير.

ولفت البيان إلى أن تلك الأحداث أسفرت عن مقتل 8 أشخاص بينهم 5 طلاب، مطالبًا بسرعة ضبط الجناة وإيقافهم أمام العدالة لينالوا جزائهم.

وذكر كذلك أن المجلس العسكري الانتقالي بالبلاد مسؤول عن أمن الشعب السوداني بأكمله، مضيفًا “الاتحاد الأوروبي لن يكون قادرًا إلا على التعامل مع حكومة يمارس فيها المدنيون سلطة واضحة”