تغيير حجم الخط ع ع ع

فرض مجلس الاتحاد الأوروبي، اليوم “الثلاثاء” 31 يوليو، عقوبات على 6 شركات روسية لمشاركتها في بناء جسر القرم، أطول جسر في أوروبا، الذي يربط بين شبه جزيرة القرم ومقاطعة كراسنودار الروسيتين.

ويبلغ طول جسر القرم 19 كم، ويمتد فوق مضيق كيرتش الواصل بين بحري آزوف والأسود.

ودشن الجسر في 15 مايو الماضي، بحضور الرئيس الروسي، “فلاديمير بوتين”، واستغرق تشييده 27 شهرا، وبلغت كلفته 228 مليار روبل، مايعادل 3.7 مليار دولار.

وتربط بروكسل عقوباتها ضد الشركات الروسية بالعقوبات، التي تفرضها على موسكو بسبب عودة شبه جزيرة القرم إلى قوام روسيا في عام 2014؛ حيث يرفض الاتحاد الأوروبي الاعتراف بالاستفتاء الشعبي، الذي أيد خلاله أغلبية سكان القرم مسألة العودة إلى قوام روسيا.

وشملت العقوبات شركات: “ستروي غاز مونتاج موست”، والشركة الهندسية “فاد”، ومصنع بناء السفن “زاليف”، وشركة “موستوترست”، و”غيبرستروي موست”، ومجموعة “ستروي غاز مونتاج”، وجميعها شركات شاركت في بناء جسر القرم.