تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي مشاركته في مناورات عسكرية بقيادة الأسطول البحري الأمريكي، تشمل 9 آلاف فرد و50 سفينة من أكثر من 60 دولة شريكة منها دول عربية مثل مصر والأردن والإمارات، بالإضافة لمنظمات دولية تعمل في الخليج وخليج عمان وبحر العرب والبحر الأحمر وشمال المحيط الهندي.

وقال الناطق باسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي، في بيان، إن “التمرين الدولي IMC/ce22 بقيادة الأسطول الأمريكي، ستشارك فيه حوالي 60 دولة، ولأول مرة بمشاركة البحرية الإسرائيلية”.

وأضاف أدرعي أن “أسطول سفن الصواريخ الإسرائيلي بمرافقة وحدة المهام تحت المائية، سيتدرب مع الأسطول الأمريكي الخامس في منطقة البحر الأحمر، لتعزيز الأمن في المنطقة والشراكة الإقليمية”.

ووفق القيادة المركزية للقوات البحرية الأمريكية على حسابها بموقع “تويتر”، فإن “المناورات ستتم بمشاركة أكثر من 60 دولة ومنظمة، بينها الولايات المتحدة، والبحرين، والإمارات، وسلطنة عمان، والسعودية ومصر، بحيث تتواصل فعاليات النسخة السابعة من أضخم مناورات بحرية عسكرية بالشرق الأوسط (IMX/ce22)، باستخدام التكنولوجيا الحديثة، ويضم أكثر من 80 نظاما مسيرا وتستمر حتى الـ 17 من فبراير/شباط الجاري.

وتشارك في  المناورات دول عربية مثل مصر والأردن، والإمارات والبحرين، وهي دول وقعت اتفاقيات سلام مع إسرائيل.

وتضم المناورات كذلك دولا أخرى، ليست لها علاقات رسمية مع إسرائيل، منها بنغلاديش وجزر القمر وجيبوتي وعُمان وباكستان والسعودية والصومال واليمن.

وصرحت القيادة المركزية للقوات البحرية الأمريكية أن “المناورات البحرية تشمل 9 آلاف فرد و50 سفينة من أكثر من 60 دولة شريكة ومنظمة دولية تعمل في الخليج العربي وخليج عمان وبحر العرب والبحر الأحمر وشمال المحيط الهندي”.

وقال قائد القوات البحرية بالقيادة المركزية الأمريكية قائد الأسطول الخامس والقوات البحرية المشتركة، تشارلز برادفورد كوبر، إن” التمرين يهدف إلى زيادة القدرات وتعزيز علاقات القوات البحرية للدول المشاركة من أجل الحفاظ على النظام الدولي وتحقيق السلام”.