تغيير حجم الخط ع ع ع

 

استدعت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، أمس الأحد، الناشطة الفلسطينية منى الكرد للتحقيق، بعد تصديها خلال الأيام الماضية، لاستفزازات المستوطنين الإسرائيليين في حيّ الشيخ الجراح المهدد بالإخلاء، وسط مدينة القدس المحتلة.

ورافقت الشرطة الإسرائيلية، للخضوع للتحقيق في أحد مراكز الشرطة، على خلفية نشاطها في الحي المهدد بالإخلاء من الفلسطينيين، وفضحها لجرائم المستوطنين الصهاينة.

وكانت شرطة الاحتلال قد استدعت “منى” سابقًا عدة مرات، آخرها كان في يونيو/ حزيران الماضي، حيث صارت الفتاة، البالغة من العمر 23 عامًا، أيقونة الشيخ جراح لنشاطها البارز وتصديها للمستوطنين الذين يحاولون السيطرة على المنازل الفلسطينية بالحي المقدسي، وكشف ممارساتهم عبر الإعلام.

وفي منتصف سبتمبر/ أيلول الماضي، اختارتها صحيفة “التايمز” الأمريكية، إلى جانب توأمها محمد، ضمن أكثر 100 شخصية مؤثرة في العالم لعام 2021.