تغيير حجم الخط ع ع ع

 

ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي منعت تسليم جثمان طفل فلسطيني، خلافًا لما كان مقررًا مع ذويه.

وقالت الوكالة إن سلطات الاحتلال أجلت تسليم جثمان الشهيد الطفل أمجد أسامة أبو سلطان (16 عامًا) من مدينة بيت لحم، والذي كان مقررًا مساء الجمعة.

وأضافت الوكالة أن سلطات الاحتلال أحضرت جثمانًا إلى حاجز “الجبعة” جنوب غربي بيت لحم، وعندما تم الكشف عليه تبين أنه ليس الشهيد أبو سلطان، وبناء عليه تم تأجيل التسليم.

يذكر أن الطفل أسامة كان قد قضى برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، بمنطقة “بير عونه” في مدينة بيت جالا، غرب بيت لحم، جنوب الضفة الغربية المحتلة، وذلك في يوم 15 أكتوبر/ تشرين أول الماضي.

ووفق الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء في فلسطين، فإن سلطات الاحتلال تبقي 90 شهيدًا فلسطينيًا محتجزًا لديها منذ عام 2016، بالإضافة إلى 254 شهيدًا تحتجزهم منذ سنوات في مقابر الأرقام.

و”مقابر الأرقام” هي مقابر تدفن فيها سلطة الاحتلال الإسرائيلي جثامين بعض الشهداء الفلسطينيين، لكنها تثبت فوق كل قبر رقمًا للشهيد، وليس اسمه، ولكل رقم ملف خاص حول الشهيد تحتفظ به الجهات الأمنية في دولة الاحتلال الإسرائيلي.