تغيير حجم الخط ع ع ع

 

حظرت إسرائيل على دول البلطيق الثلاث (إستونيا ولاتفيا وليتوانيا)، تصدير أي أسلحة من إنتاجها إلى أوكرانيا.

وبعثت وزارة الدفاع الإسرائيلية، في ديسمبر الماضي، رسالة إلى الدولة الثلاث، قالت فيها إن الدولة العبرية سترفض أي طلب لتصدير أسلحة إسرائيلية الصنع إلى أوكرانيا.

وأوضح موقع بريكينغ ديفينس، أن هذا التحذير الإسرائيلي المسبق جاء بسبب اقتناع الدولة العبرية بأن الحكومة الأوكرانية تسعى إلى الحصول على صواريخ “سبايك” المضادة للدبابات التي صممتها شركات إسرائيلية وألمانية.

وأضافت الصحيفة، هذا الرفض بأنه “إجراء احترازي لم يسبق له مثيل تقريبا، تقف وراءه حاجة إسرائيل إلى الحفاظ على التوازن في علاقاتها مع روسيا”.

وأوضحت أن إسرائيل مهتمة بالحفاظ على قناة تواصل جيدة مع موسكو، لمواصلة عملياتها في سوريا، ضد صادرات الأسلحة الإيرانية إلى “حزب الله” اللبناني.

ولفتت المصادر، إلى أن هذا التحذير وجه بالتزامن مع زيارة وزير الدفاع الأوكراني “أليكسي ريزنيكوف”، إلى إسرائيل في ديسمبر الماضي.

وتفرض إسرائيل مثل الولايات المتحدة قيودا صارمة على مبيعات أسلحتها، بما يشمل تقديم مشتريها ضمانات بعدم تسليمها إلى دول أخرى، دون موافقة الدولة العبرية.

ويأتي الموقف الإسرائيلي، رغم موافقة الولايات المتحدة على تصدير دول البلطيق أسلحة فتاكة أمريكية الصنع إلى أوكرانيا، على خلفية التصعيد الحالي حول هذا البلد بين روسيا وحلف “ناتو”.