تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قامت قوات كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، باقتحام بلدة يَعبد الفلسطينية، شمال الضفة الغربية، وداهمت منزل منفذ عملية تل أبيب التي أسفرت عن مقتل خمسة إسرائيليين.

جدير بالذكر أن قوات الاحتلال داهمت عدة منازل، من بينها منزل عائلة الفلسطيني ضياء حمارشة “27 عاما” منفذ عملية تل أبيب.

كما نشرت مواقع إخبارية فلسطينية ونشطاء، صوراً لاصطفاف كبير من الآليات العسكرية الإسرائيلية خلال اقتحامها البلدة، وأخرى لجنود يعتلون سطح منزل عائلة “حمارشة”.

يشار إلى أن 5 إسرائيليين قتلوا في هجوم، نفذه “حمارشة” بمدينة “بني براك”، قرب تل أبيب، وهذا يعتبر هو ثالث هجوم خلال أسبوع في مدن إسرائيلية.

وتجدر الإشارة إلى أنه في 22 آذار/ مارس الجاري، أدت عملية دهس وطعن في مدينة بئر السبع “جنوباً” إلى مقتل 4 إسرائيليين، فيما قُتل شرطيان إسرائيليان في إطلاق نار بمدينة الخضيرة الأحد الماضي.

وبالتزامن مع مداهمة منزل الشهيد “حمارشة”، فقد شنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات واسعة في عدد من مدن ومخيمات الضفة واعتقلت العشرات.

وفي السياق ذاته، اعتقلت قوات الاحتلال شابين من مخيم بلاطة وأربعة شبان من مدينة رام الله وستة شبان من بلدة يعبد في جنين وخمسة شبان من بيت لحم جميعهم من الأسرى المحررين من سجون الاحتلال.