تغيير حجم الخط ع ع ع

 

انتقدت دولة الاحتلال الإسرائيلي تصريحات أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، بشأن التصعيد الأخير على الحدود اللبنانية مع الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأعرب مندوب دولة الاحتلال لدى الأمم المتحدة جلعاد اردان، مساء الأحد، عن “الأسف لتلك التصريحات”، قائلًا: “من المؤسف أن يختار الأمين العام للأمم المتحدة مرارًا وتكرارًا التكافؤ الأخلاقي بين الهجمات التي ترتكبها المنظمات الإرهابية المصنفة وبين دولة إسرائيل الديمقراطية التي تلتزم بالقانون، وهي عضو في الأمم المتحدة”.

وأردف: “يواصل حزب الله ارتكاب جرائم حرب واستهداف مدنيين إسرائيليين وكذلك السكان المدنيين اللبنانيين، باستخدامهم وإساءة معاملتهم كدروع بشرية، وارتكاب جريمة حرب مزدوجة”.

وكان غوتيريش  قد دعا دولة الاحتلال ولبنان إلى “ضبط النفس” وتجنب الإجراءات المؤدية للتصعيد، الأحد الماضي، معربًا عن قلقه إزاء التصعيد الأخير بين الجانبين عبر الخط الأزرق.