تغيير حجم الخط ع ع ع

 

بحثت حكومة الاحتلال الإسرائيلي، أمس الأحد، إقرار خطط لتعزيز الاستيطان في الجولان السوري المحتل.

ومن الجولان المحتل، وصف رئيس حكومة الاحتلال، نفتالي بينيت، هذه الخطط الاستيطانية بأنها الكبرى منذ احتلال الجولان عام 1967.

وقال “بينيت” إن هذه الخطط تحظى بوفاق عام داخل حكومته التي وصفها بأنها حكومة صهيونية بالأعمال لا الأقوال.

وكشفت هيئة البث الإسرائيلية أن خطط الحكومة الإسرائيلية تنص على تطوير المرتفعات السورية المحتلة بما يؤدي إلى مضاعفة عدد المستوطنين فيها من 50 ألفًا إلى 100 ألف.

يذكر أنه في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، صرح “بينيت” أن حكومته تخطط لبناء بلدتين جديدتين في الجولان المحتل.

وزعم المسؤول الصهيوني حينها أن “الهضبة ستظل إسرائيلية بغض النظر عن الموقف الدولي من نظام الرئيس السوري بشار الأسد”.