تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قال الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي أن الطائرة التي أقلت وزير الدفاع الإسرائيلي في زيارته إلى البحرين، هي نفسها الطائرة التي أقلت الرئيس المصري الأسبق أنور السادات عند زيارته إسرائيل 19 نوفمبر1977.

وأضاف المتحدث الإسرائيلي أن الطائرة 295 تابعة لسرب عمالقة الصحراء في سلاح الجو الإسرائيلي.

وقالت وسائل إعلام عبرية إن سلاح الجو الإسرائيلي اشترى الطائرة الرئاسية المصرية عام 2011 من شركة طيران مدنية سلوفينية.

ولم توضح وسائل الإعلام الإسرائيلية رمزية استخدام غانتس لهذه الطائرة في رحلته التي لم يعلن عنها سابقا، لأسباب وصفتها وسائل الإعلام بالأمنية.

ويقول موقع “تايمز أوف إسرائيل” الإخباري إن الطائرة التي أقلت غانتس في أول زيارة رسمية له إلى البحرين هي الطائرة بوينغ 707 التي كان قد استخدمها الرئيس المصري أنور السادات في رحلته التاريخية عام 1977، مستهلا رسميا عملية السلام بين مصر وإسرائيل.

وبشأن كيفية وصول هذه الطائرة لسلاح الجو الإسرائيلي، قال الموقع إنه “في عام 2005، باع الجيش المصري الطائرة لشركة طيران مدنية، باعتها لسلاح الجو الإسرائيلي عام 2011، الذي حوّل طائرة الركاب إلى (طائرة تَزَوُّد بالوقود)، ولا تزال مستخدمة حتى اليوم”.