تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلنت وزارة الحرب التابعة للاحتلال الاسرائيلي في بيان لها، أمس الأحد، الحجز على شركات لبنانية بزعم علاقاتها التجارية بـ”حزب الله” اللبناني، وتقديم مساعدات له.

كما اعتبر البيان أن الشركات المستهدفة تزود “حزب الله” بمعدات تُستخدم في عملية إنتاج صواريخ عالية الدقة، من شأنها أن تشكل تهديدا على “أمن إسرائيل”.

كما قررت وزارة حرب الاحتلال إدراج هذه الشركات في القائمة السوداء لدى الأنظمة المالية العالمية، ومنعها من مواصلة أنشطتها”.

جدير بالذكر أن الشركات المستهدفة هي شركة “الطفيلي” التي تعمل في مجال المعادن والماكينات، وشركة المبيض التي تتاجر بزيوت الماكينات والمعدات، وشركة بركان التي تنشط في مجال أنظمة التدفئة والتبريد، وفقا لمزاعم الاحتلال.

فيما علل وزير الحرب “بيني غانتس” الحجز على الشركات بقوله “بدلا من مساعدة المواطنين وإعمار لبنان، يواصل حزب الله تعريض المواطنين اللبنانيين والبلد بأسره للخطر ويزرع الفوضى. حزب الله المدعوم من إيران يقوض القدرة على إرساء الاستقرار في لبنان”.