تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أصيب عشرات الفلسطينيين، اليوم الجمعة، إثر تفريق قوات الاحتلال الإسرائيلي، لمسيرة منددة بالاستيطان، شمالي الضفة الغربية المحتلة.

ووفق قناة الجزيرة، فإن “قوات الاحتلال أطلقت الرصاص وقنابل الغاز المدمع باتجاه شبان فلسطينيين خرجوا للتظاهر احتجاجًا على إقامة بؤرة استيطانية جديدة في قمة جبل صبيح”.

وذكر مسعفون فلسطينيون أنهم قدموا الإسعاف الأولي لـ4 مصابين بالرصاص الحي في بلدة بيتا، إصابة أحدهم في العنق، ونقلوا جميعا لتلقي العلاج بالمستشفى.

وأشار المسعفون كذلك أنهم قدموا العلاج ميدانيًا لعشرات المصابين بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

وكانت فصائل فلسطينية قد دعت، أمس الخميس، إلى أداء صلاة الجمعة في بلدة “بيتا” بالضفة، والمشاركة في مسيرة منددة بإقامة بؤرة استيطانية على جبل “صبيح” في البلدة.

وقبل أشهر، أقام مستوطنون بيوتًا متنقلة على قمة الجبل، في محاولة منهم لإقامة بؤرة استيطانية جديدة، تقتضم من الأراضي الفلسطينية جزءًا جديدًا.