تغيير حجم الخط ع ع ع

 

كشف وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي، يائير لابيد، أن دولته المزعومة بصدد توقيع اتفاقيات تطبيع جديدة مع دول، رفض الكشف عنها.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية عن لابيد قوله إن “إسرائيل بصدد توقيع اتفاقيات لتطبيع العلاقات مع بعض الدول التي لا يمكن الإفصاح عنها في هذه المرحلة”.

ووفق الهيئة فقد جاء ذلك خلال مشاركته في اجتماع للجمعية العامة للاتحادات اليهودية في أمريكا الشمالية، مساء الثلاثاء.

والأدهى من ذلك قول لابيد إن هذا الجهد “يتم بمساعدة الولايات المتحدة والبحرين والمغرب والإمارات”.

ما يعني أن الدول التي طبعت مع الاحتلال لا تكتفي بتطبيعها وتحالفها معه، بل تحاول تمهيد الطريق له للتطبيع مع باقي الدول العربية وتصفية القضية الفلسطينية.

وادعى الوزير الصهيوني أن “القضية الفلسطينية لا زالت على جدول الأعمال السياسي الإسرائيلي”.

وبدأ مسلسل الخيانة العلني لبعض الأنظمة العربية في علاقاتها مع الاحتلال الصهيوني منذ أعلن الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، في 13 أغسطس/ آب 2020، اتفاقًا لتطبيع العلاقات بين الإمارات ودولة الاحتلال الإسرائيلي. وقد انضم لاحقًا لها كل من البحرين والمغرب والسودان.