تغيير حجم الخط ع ع ع

 

حبست السلطات البحرينية معتقل محكوم عليه بالسجن، باتهامات التخطيط لعمليات إرهابية في المملكة بمساعدة الحرس الثوري الإيراني.

فوفقًا لوكالة الأنباء البحرينية، عن رئيس نيابة التنفيذ، إن “المحكوم عليه في قضايا إرهابية، والذي تم تسليمه مؤخرًا للسلطات البحرينية”، تم إيداعه مركز الإصلاح والتأهيل لتنفيذ العقوبات.

وأوضح رئيس نيابة التنفيذ أن المحكوم عليه سينفذ 4 عقوبات بالسجن المؤبد وعقوبة أخرى بالسجن لمدة 10 سنوات، إضافة إلى غرامات مالية.

وأضافت  أن “المحكوم عليه من أخطر العناصر الإرهابية، إذ كان المخطط والمسؤول الأول عن عدة عمليات إرهابية شهدتها المملكة خلال الحقبة الماضية والتي نتج عنها القتل والشروع في قتل رجال الشرطة والمدنيين؛ من خلال تنظيمه وإدارته خلايا ومجموعات من العناصر الإرهابية وتدريبهم على تصنيع المتفجرات واستعمال الأسلحة النارية بمساعدة الحرس الثوري الإيراني وآخرين بالعراق”.

وأن “المحكوم عليه قد شارك فعلياً في بعض هذه العمليات الإرهابية؛ إلى أن هرب إلى إيران واستمر التنسيق مع عناصر الحرس الثوري في وضع مخططات العمليات الإرهابية داخل مملكة البحرين”.

وأشارت الوكالة أن من أبرز هذه العمليات استهداف قوات الأمن العام بمنطقة الدية عام 2014، والتي أسفرت عن مقتل ضابط وعدد من أفراد الشرطة وإصابة آخرين، إضافة إلى العديد من التفجيرات في مناطق متفرقة منها أحداث تفجير مركز المعارض.

وكانت البحرين قد تسلمت المعارض البحريني أحمد جعفر محمد (48 عام) بعد ترحيله من صربيا عن طريق الانتربول الدولي، على الرغم من قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بحظر تسليمه.