تغيير حجم الخط ع ع ع

 

دخلت شركة “إنفستكورب” للاستثمارات الدولية التي تتخذ من البحرين مقرًا لها، في محادثات متقدمة لشراء نادي إي سي ميلان الإيطالي لكرة القدم، في أول عملية استحواذ تطال فريقًا من الدوري الإيطالي من قبل مستثمرين من الشرق الأوسط.

وقال مصدر لوكالة رويترز، الجمعة، إن صفقة شراء بطل أوروبا سبع مرات، من المالك الحالي، شركة “إليوت مانجمنت كوربوريشن” قاربت على الاكتمال.

وقال المصدر إن التقييم المحتمل للنادي سيكون في حدود 1.08 مليار دولار بما في ذلك الديون.

وتدير “إنفستكورب” أكثر من 42 مليار دولار من الأصول بما في ذلك الأسهم الخاصة والعقارات والاستثمارات ذات العائد المطلق والبنية التحتية وإدارة الائتمان ورأس المال الاستراتيجي.

وقال متحدث باسم “إيه سي ميلان” إن “النادي يواصل التركيز على تحسين أدائه على أرض الملعب والتطوير الفني” رافضًا التعليق على الصفقة، بينما أكد مصدر مطلع آخر، إجراء المحادثات بين إليوت وإنفستكورب بشأن صفقة بيع محتملة.

ويسيطر المستثمرون من الشرق الأوسط على العديد من الأندية الأوروبية الكبرى، حيث تمتلك شركة الاستثمارات الرياضية القطرية نادي باريس سان جيرمان، بينما تمتلك مجموعة أبوظبي المتحدة نادي مانشستر سيتي الإنكليزي.

كما استحوذ صندوق الاستثمارات العامة السعودي على أغلبية الحصص في نادي نيوكاسل يونايتد الإنكليزي في أكتوبر الماضي.

ويقع مقر إنفستكورب القابضة في مملكة البحرين كشركة مساهمة بحرينية لكنها شُطبت من بورصة البحرين العام الماضي.

وتمتلك الشركة، التي يرأسها محمد العارضي، مكاتب في نيويورك، ولندن، وسويسرا، والرياض، والبحرين، وأبو ظبي، والدوحة، ومومباي، وبكين، وسنغافورة.

وتستخدم البحرين سياسة شراء الأندية واستضافة الفعاليات الرياضية لمحاولة تبييض سجلها السيئ في انتهاكات حقوق الإنسان، وسبق أن اشترت العائلة المالكة في البحرين نادي “قرطبة” الأسباني.

 

اقرأ أيضًا: بحضور الإمارات والبحرين ومصر.. الرئيس الإسرائيلي يستضيف السفراء العرب في مأدبة إفطار في منزله