تغيير حجم الخط ع ع ع

وافق البرلمان الإيراني، اليوم الثلاثاء، بالإجماع على وضع وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون” وكل من لعب دورا في اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري “قاسم سليماني” على لائحة الإرهاب.

وصوت البرلمان لصالح تعديل قانون إجراءات الرد على جرائم الولايات المتحدة، الذي سبق أن صوت عليه بعد وضع واشنطن الحرس الثوري على قائمة الإرهاب قبل أشهر، وفقا لما أوردته وكالة “مهر” الإيرانية.

كما صوت البرلمان الإيراني على قانون يلزم الحكومة بدعم فيلق القدس بمبلغ 200 مليون يورو من احتياطي الصندوق الوطني للتنمية.

وكان الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” قد أعلن، في أبريل/نيسان الماضي، إدراج الحرس الثوري الإيراني على لائحته للمنظمات الإرهابية، رغم كونه كيانا حكوميا أجنبيا، في سابقة هي الأولى من نوعها.

وتتهم واشنطن “سليماني” بالمسؤولية عن عمليات عسكرية سرية في أنحاء الشرق الأوسط، خاصة في العراق وسوريا؛ وصنفته كـ”داعم للإرهاب”.

وتقدم المرشد الأعلى الإيراني “علي خامنئي” الحشود في طهران، أمس الإثنين، لتشييع جثمان قائد فيلق القدس، و”أبومهدي المهندس”، نائب رئيس الحشد الشعبي، وعدد من العسكريين الذين قتلوا ليلة الجمعة الماضي، إثر الضربة الجوية الأمريكية التي طالت موكبهم بالقرب من مطار العاصمة العراقية بغداد.