تغيير حجم الخط ع ع ع

 

تعهدت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) بـ”استخلاص العبر” من حرب أفغانستان، مؤكدة أنها تشعر بـ”الألم والغضب” بعدما سيطرت حركة طالبان على أفغانستان.

جاء ذلك على لسان وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن ورئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال مارك ميلي، في تصريحات للصحفيين.

وقال ميلي إنه يشعر مثل كثيرين في الجيش الأميركي بمشاعر مختلطة وأيضًا “بألم وغضب” بعد أن أتمت الولايات المتحدة انسحابًا من أفغانستان شمل عمليات إجلاء كلّفت 13 جنديًا حياتهم.

وتابع: “الألم والغضب اللذان أشعر بهما يأتيان من الأحزان ذاتها التي تشعر بها الأسر المكلومة والجنود الذين كانوا على الأرض”.

كما أوضح قائلًا: “ليس لديّ ولا لدى وزير الدفاع أو الرئيس أو أي شخص آخر كلمات يمكنها أن تعيد من فقدناهم”.

ومع حلول مساء أمس الثلاثاء، 31 أغسطس/ آب، فرضت “طالبان” سيطرتها على مطار “حامد كرزاي” بالعاصمة كابل، عقب انسحاب آخر الجنود الأمريكيين من الأراضي الأفغانية.