تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعرب البيت الأبيض عن رفضه الدعوات المطالبة باستقالة الرئيس، جو بايدن، التي انتشرت على خلفية الهجوم على مطار كابل، أمس الخميس.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين بساكي، إن “هذا اليوم ليس مناسبًا للألاعيب السياسية”، مضيفة: “نتوقع من كل أمريكي، سواء أكان مسؤولًا منتخبًا أم لا، أن يقف إلى جانبنا ويشاطرنا حزمنا على ملاحقة هؤلاء الإرهابيين ومحاربتهم والقضاء عليهم أينما كانوا”.

وكان روني جاكسون، العضو في مجلس النواب الأمريكي عن الحزب الجمهوري، قد كتب على تويتر: “هذا كان مخجلًا. من الواضح أن هناك مشكلة مع صحة بايدن العقلية، وكان من الصعب مشاهدة ذلك. وعليه ألا يبقى رئيسًا ولو لأي ثانية أخرى. ونستحق أحسن من ذلك”.

ومن جانبها، قالت نيكي هايلي، المندوبة الأمريكية السابقة لدى الأمم المتحدة: “هل يجب أن يستقيل بايدن أو يتم عزله بعد تعامله مع قضية أفغانستان؟ نعم. ولكن ذلك سيتركنا مع كامالا هاريس، وهذا سيكون أسوأ بكثير”.

ومساء الخميس، وقع هجوم انتحاري عند البوابة الشرقية لمطار كابل، كما وقع آخر قرب فندق قريب يسمى البارون.

وتحدث المسؤولون الأمريكيون والأفغان عن سقوط أكثر من 90 قتيلًا وما يزيد عن 150 مصابًا، بينهم 13 قتيلًا و18 جريحًا في صفوف العسكريين الأمريكيين.