تغيير حجم الخط ع ع ع

اعترف الناطق باسم التحالف الدولي لمكافحة داعش العقيد مايلز كاجينز، بتعرض قوات التحالف الدولي لهجومين استهدفا القواعد العراقية التي تتمركز فيها قوات التحالف مساء السبت.

وفي بيان له أوضح كاجينز: أن قذائف سقطت في محيط القواعد المستهدفة(لم يوضحها)، وأنه من المحتمل أنها ألحقت أضرارا بالمدنيين العراقيين.

وأكد أن الهجمات لم تلحق أي ضرر بالمنشآت التابعة للتحالف الدولي لمكافحة داعش، لافتا أن قوات الأمن العراقية تحقق في الهجمات.

وأضاف الناطق باسم التحالف، أن شائعات تعرض مركز عمليات التحالف في مدينة الموصل شمالي العراق، عارية عن الصحة.

وأشار إلى أن 13 هجمة استهدفت التحالف الدولي في العراق خلال الشهرين الأخيرين، مؤكدا أن التحالف كثف تدابيره الأمنية في البلاد.

وجاء تصريح الناطق في ظل تهديدات إيرانية للولايات المتحدة التي تقود التحالف الدولي بالعراق على خلفية مقتل قاسم سليماني قائد “فيلق القدس” في غارة أمريكية بالعراق.

وفجر الجمعة، قُتل سليماني ونائب رئيس هيئة “الحشد الشعبي” أبو مهدي المهندس، وأشخاص آخرين كانوا برفقتهما، في قصف صاروخي أمريكي استهدف سيارتين كانوا يستقلونهما على طريق مطار بغداد.

وبات اغتيال سليماني، “حديث العالم” بين إدانات وترحيب ومطالب بخفض التصعيد، وتهديد إيراني وترقب أمريكي يعتزم تحريك لواء تدخل سريع للشرق الأوسط.