تغيير حجم الخط ع ع ع

يصوت مجلس الشيوخ الأمريكي، على قرار لإنهاء الدعم الأمريكي للحرب التي تقودها السعودية في اليمن.

ويطالب مشروع القرار بإيقاف أي مشاركة أو مساعدة أمريكية في حرب اليمن المستمرة منذ العام 2015.

وسيكون التصويت، الذي يجرى “الأربعاء” 13 مارس، هو الثاني في مجلس الشيوخ خلال 4 أشهر.

ويدعم القرار السيناتور “بيرني ساندرز” الذي يخوض سباق الترشح للرئاسة، إلى جانب السيناتور الجمهوري “مايك لي”، وفق “رويترز”.

ووصف “ساندرز”، في تصريحات، الحرب بأنها “كارثة إنسانية واستراتيجية”.

وحظي القرار بتأييد 56 صوتا ومعارضة 41 في ديسمبر/كانون الأول الماضي، موجها اللوم للرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، جراء الدعم المتواصل للمملكة رغم سقوط آلاف المدنيين في حرب اليمن.

ويتطلب سريان القرار أن يوافق عليه مجلس الشيوخ الجديد الذي تولى مهامه في يناير/كانون الثاني الماضي، وكذلك مجلس النواب، ثم يتعين أن ينال ما يكفي من الأصوات ليتجاوز نقضا متوقعا من “ترامب”.

ويهدد الرئيس الأمريكي باستخدام الفيتو ضد القرار، في حال تمريره.

وتدعم الولايات المتحدة حملة التحالف العربي بقيادة السعودية بمهام لإعادة تزويد الطائرات بالوقود في الجو، فضلا عن دعم يتعلق بجمع المعلومات والاستهداف.

وتقود السعودية، التي يعتبرها “ترامب” شريكا مهما في المنطقة، التحالف الذي يقاتل “الحوثيين” في اليمن، بينما أودت الحرب بأرواح عشرات الآلاف ودفعت الملايين إلى حافة المجاعة.