تغيير حجم الخط ع ع ع

قال رئيس جهاز الاستخبارات في الحرس الثوري الإيراني، حسين طائب، الخميس، أنه تم إحباط محاولة لاغتيال قائد “فيلق القدس”، قاسم سليماني، قبل ثلاثة أسابيع في مسقط رأسه، مدينة كرمان جنوبي البلاد.

وفي كلمة له أمام قادة من الحرس قال “طائب”: إنّ محاولة الاغتيال “خططت لها أجهزة استخبارات عربية وإسرائيلية”، حسبما نقلت وكالة “تسنيم” الإيرانية.

وأضاف: “فريق الاغتيال قام بشراء منزل قرب قاعة خاصة بالاحتفالات الشيعية يمتلكها اللواء قاسم سليماني”.

وذكر أن الفريق اشترى المنزل “لتجهيزه بنحو 350 إلى 500 كيلوغراما من المتفجرات، كان يخطط وضعها في نفق أسفل القاعة”.

وأوضح أنّ العملية كان يخطط لتنفيذها خلال “حضور سليماني مراسم العزاء في عاشوراء”، حسب المصدر ذاته.

وفي السياق، أشار “طائب” أنه تم التحفظ على منفذي محاولة الاغتيال، مشيرًا أنهم “اعترفوا بالتخطيط لاغتيال سليماني في أيام التاسع والعاشر من محرم الماضي (8 و9 سبتمبر/ أيلول الماضي)”.