تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قالت الإذاعة الجزائرية إن، السعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس الجزائري الراحل، عبد العزيز بوتفليقة، حُكم عليه بالسجن لمدة عامين، بتهمة التدخل في أعمال القضاء الجزائري. 

وأضافت الإذاعة، اليوم الأربعاء، أن “محكمة الدار البيضاء” بالعاصمة الجزائرية نطقت مساء الثلاثاء، بالأحكام في قضية المتهم الرئيس فيها وزير العدل الأسبق الطيب لوح، إلى جانب “بوتفليقة” شقيق الرئيس الراحل، ورجل الأعمال علي حداد. 

كما أردفت أن المحكمة “حكمت على الطيب لوح بالسجن 6 سنوات سجنًا نافذًا، وبوتفليقة بسنتين سجنًا نافذًا ونفس العقوبة لعلي حداد رجال الأعمال المقرب من الرئاسة سابقًا”. 

ووفق القانون الجزائري، فإن هذه الأحكام لا تعبر نهائية، بل يمكن استئنافها أمام مجلس قضاء الجزائر العاصمة، في ظرف 10 أيام. 

يذكر أن السعيد بوتفليقة محتجز منذ مايو/أيار 2019، على ذمة القضية المعروفة إعلاميًا بـ”التآمر على الجيش والدولة” إلا أنه حاز حكم البراءة فيها مطلع العام الجاري.