تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أصدر العميد الطاهر أبوهاجة، المستشار الإعلامي لرئيس مجلس السيادة السوداني، عبدالفتاح البرهان، بيانًا، اليوم السبت، قال فيه إن الحديث عن “تنظيف وهيكلة” الجيش، القصد منه ترك السودان بلا مخالب.

وقال أبوهاجة إن “الحديث عن تنظيف وهيكلة القوات المسلحة، القصد منه ترك السودان بلا جيش ولا مخالب، ليسهل تقسيمه وابتلاعه”.

وأضاف: “يخطئ التقدير والفهم، من يظن أن الحملة الممنهجة ضد القائد العام، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، يمكن أن تتوقف عنده فقط، ولا تمتد إلى ضباطه وجنوده، إنها حملة مغرضة ضد الجيش وكرامة وعزة كل ضابط وجندي سوداني”.

وأردف أن “الذين يصرخون استنجادًا بالأجنبي ذاكرتهم خربة، يريدون أن يصوروا للعالم زورًا أن العسكريين ضد التحول الديمقراطي والدولة المدنية، هؤلاء هدفهم وضع البلاد وجيشها في مواجهة المجتمع الدولي”.

وأكد قائلًا: “لكن هيهات فالقائد العام (البرهان) هو من رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وهو قائد الانفتاح على المجتمع الدولي، وقائد حملة رفع الحصار عن السودان، وحامي التحول الديمقراطي، فذاك رهان خاسر”.

والثلاثاء الماضي، دعت قوى الإجماع الوطني، إحدى مكونات “قوى إعلان الحرية والتغيير” المشاركة في الحكم، إلى إعادة هيكلة القوات المسلحة السودانية، والقوات النظامية الأخرى، وطرد فلول النظام السابق منها.