تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أصدر الجيش السوداني بيانًا، أمس الأربعاء، أعلن فيه إغلاق جميع الطرق المؤدية إلى مقر قيادته بالعاصمة الخرطوم، اعتبارًا من صباح الخميس.

وجاء في البيان: “تهيب القوات المسلحة بجميع المواطنين الابتعاد عن حرم القيادة العام للقوات المسلحة، وتعلن عن إغلاق جميع الطرق المؤدية إليها اعتبارًا من صباح الخميس”.

لكن البيان لم يحدد الموعد الذي سيتم فيه إعادة فتح الطرق المؤدية لمقر قيادة الجيش.

ويأتي هذا القرار، بعد دعوات أطلقتها قوى سياسية ومدنية سودانية، خلال الأيام الماضية، منها تجمع المهنيين والحزب الشيوعي ولجان المقاومة، للتظاهر اليوم الخميس، أمام مقر النيابة العامة ومجلس الوزراء بالخرطوم، للمطالبة “بتحقيق العدالة لشهداء الثورة السودانية ولحادثة فض اعتصام القيادة”.

يذكر أنه في 3 يونيو/حزيران 2019، فض مسلحون تابعون للجيش السوداني – حيث كانوا يلبسون الزي العسكري- اعتصامًا أمام مقر القيادة العامة للجيش بالعاصمة الخرطوم، كان يطالب المشاركون فيه بتسليم السلطة للمدنيين.

ووفق بيانات وزارة الصحة الرسمية، فقد نتج عن هذا الفض مقتل 66 شخصًا، بينما يرى معارضون أن الرقم الحقيقي لعدد القتلى هو 128.