تغيير حجم الخط ع ع ع

 

صرح آمر غرفة العمليات المشتركة بالمنطقة الغربية في الجيش الليبي، أسامة الجويلي، بعدم استبعاده “اندلاع حرب في البلاد مجددًا” بناء على “إشارات متكررة”.

ووفق بيان نشره المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب عبر صفحته بتويتر، فإن الجويلي قال إن “هنالك إشارات متكررة لاحتمال اندلاع الحرب مجددًا”، موضحًا أنه “إذا كان هناك طرف لا يزال يرى أن الحرب هي خياره المفضل، فلتكن الحرب، والسلام على من اتبع الهدى”.

كما رفض المسؤول الليبي “بشدة طلب لجنة 5+5 تجميد الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي أبرمتها الحكومة الشرعية السابقة”، مؤكدًا أن “‏الاتفاقية مع تركيا جاءت بناء على طلب حكومة معترف بها دوليًا للمساعدة في صد العدوان على طرابلس، أما روسيا والدول الأخرى الموجودة على الأرض لا تقر بأي اتفاقية مع ليبيا”.

ومن جانبه، أعاد الناطق باسم الجيش الليبي، محمد قنونو، نشر تصريحات الجويلي الخاصة باحتمالية الحرب، على حسابه بـ”تويتر”، وعلق قائلًا: “وإن عدتم عدنا”.

ومن المقرر عقد انتخابات برلمانية ورئاسية في 24 ديسمبر/ كانون الأول المقبل، إلا أن حفتر ما يزال يتصرف بمعزل عن الحكومة الشرعية ويتمرد على القانون والاتفاقات الليبية.