تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قال قائد القوة البرية في الحرس الثوري الإيراني، إن قتل جميع القادة الأمريكيين لن يكون كافيا للثأر لمقتل “قاسم سليماني”.

وقال “محمد باكبور” قائد القوة البرية في الحرس الثوري: “حتى إذا قُتل كل القادة الأمريكيين، فلن يكفي هذا للثأر لدماء سليماني. علينا أن نتبع خطى سليماني ونثأر لمقتله بطرق أخرى”.

وكان “سليماني” أقوى قائد عسكري إيراني، وقاد عمليات طهران في أنحاء الشرق الأوسط وقُتل في مطار بغداد في ضربة أمر بها الرئيس الأمريكي في ذلك الوقت “دونالد ترامب”.

وقتل الجيش الأمريكي “سليماني” القائد البارز في الحرس الثوري في يناير/كانون الثاني 2020 خلال زيارته للعراق، وتعهدت إيران “بانتقام ساحق” من جميع المسؤولين عن اغتياله.

وتأتي تصريحات “باكبور” في الوقت الذي تحاول فيه إيران والقوى العالمية معالجة القضايا العالقة في محادثات فيينا بشأن إحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

وإحدى القضايا العالقة هي ما إذا كانت واشنطن سترفع الحرس الثوري من القائمة الأمريكية للمنظمات الإرهابية الأجنبية مثلما طالبت طهران من أجل إحياء الاتفاق.

 

اقرأ أيضًا: الموت بالإهمال الصحي.. العفو الدولية ترصد الانتهاكات داخل السجون الإيرانية