تغيير حجم الخط ع ع ع

أصدر مكتب، سعد الحريري، رئيس الوزراء اللبناني المكلّف، بيانًا يفيد أنه اجتمع بولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان، في “قصر الشاطئ” بالإمارات.

وحسب البيان، فقد تباحث الطرفان حول “العلاقات الثنائية بين البلدين وعدد من القضايا الإقليمية، إضافة إلى جائحة كورونا”، كما أعرب ابن زايد عن تمنياته “بنجاح مهمة تشكيل حكومة لبنانية تراعي المصلحة الوطنية، وتتجاوز الخلافات، وتكون قادرة على مواجهة التحديات المختلفة التي تحيط بالبلاد”.

ومن الواضح أن الحريري اتجه إلى الخارج بعد فشله في عملية تشكيل حكومة لبنانية جديدة. حيث أن هذه هي المرة الثانية التي يلتقي فيها بابن زايد في أقل من أسبوعين، كما أنه قام بزيارة للدوحة، الأربعاء الماضي، التقى خلالها بنائب رئيس مجلس الوزراء القطري ووزير خارجية قطر، الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني.

كما أن الحريري قد أجرى مباحثات في 3 فبراير/ شباط الجاري، مع قائد الانقلاب في مصر، عبد الفتاح السيسي، بالإضافة إلى زيارة قام بها إلى فرنسا، لنفس السبب.

وحتى الآن، تحول الخلافات السياسية دون تشكيل حكومة لبنانية جديدة، خلفًا لحكومة، حسان دياب، التي استقالت إثر انفجار مرفأ بيروت،  في 4 أغسطس/ آب الماضي.