تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قامت الحكومة البريطانية بفرض حزمة جديدة من العقوبات ضد روسيا وبيلاروسيا على خلفية غزو أوكرانيا.

فيما أعلنت لندن، أمس الأحد، عن عقوبات تجارية جديدة ضد البلدين شملت حظراً للصادرات يستهدف الصناعة الروسية وزيادة في الرسوم الجمركية تشمل خصوصاً البلاديوم، وفقاً لرويترز.

من جانبها، قالت وزيرة التجارة الدولية “آن ماري تريفليان” في بيان إن “حزمة العقوبات الكبيرة هذه ستلحق مزيداً من الضرر بآلة الحرب الروسية”.

كما ستزيد الرسوم الجمركية بـ35 نقطة مئوية، لا سيما على البلاتين والبلاديوم المستخدمَين في صناعة السيارات، بينما يشمل حظر الصادرات بضائع مخصصة لقطاعات التصنيع والآلات الثقيلة في روسيا مثل البلاستيك والمطاط والآلات.

وأضافت الحكومة البريطانية أن “روسيا هي إحدى الدول الرئيسية المنتجة البلاتين والبلاديوم وتعتمد بشدة على المملكة المتحدة لتصديرهما”.

فيما أوضحت الحكومة أن هذه العقوبات تتعلق بـ1.7 مليار جنيه من البضائع “نحو مليارَي يورو”، ما يرفع إلى أكثر من 4 مليارات جنيه قيمة السلع المُستهدَفة بعقوبات تجارية منذ الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 شباط/ فبراير.

يشار إلى أنه في 24 فبراير/ شباط الماضي، أطلقت روسيا هجوماً على أوكرانيا تبعه رفض دولي وعقوبات اقتصادية مشددة على موسكو التي تشترط لإنهاء عمليتها تخلي كييف عن خطط الانضمام إلى كيانات عسكرية والتزام الحياد، وهو ما تعتبره الأخيرة “تدخلا في سيادتها”.

 

اقرأ أيضاً : روسيا تعلن قصف أسلحة أمريكية في أوكرانيا