تغيير حجم الخط ع ع ع

كذّبت حكومة المملكة العربية السعودية اليوم الاثنين، مسؤولاً في مشروع مدينة “نيوم”، قال إن المدينة ستكون عبارة عن “دولة داخل دولة”.

من جانبها، قالت وكالة الأنباء الرسمية “واس”، إن “نيوم يعد أحد المشاريع الاستراتيجية الكبرى لصندوق الاستثمارات العامة، ويخضع بالكامل لسيادة وأنظمة المملكة”.

كما نفت الوكالة ما صرّح به رئيس قطاع السياحة “أندرو ماكفوي”، لصحيفة “ذا ناشيونال” الإماراتية، والتي قال فيها إن سكان “نيوم” سيحملون اسم “نيوميانس”، أي إن لهم صفة خاصة بهم بعيداً عن السعوديين أو بقية المقيمين.

كذلك لم يستبعد “ماكفوي” أن تتاح الخمور بشكل رسمي في المدينة التي من المقرر أن تبدأ بالعمل بشكل رسمي في 2024، على أن تكون جاهزة لاستقبال كافة الزوار في 2030.

وطبقاً لما نقلت وكالة “واس”، فإن “مشروع نيوم سيعمل ضمن مناطق اقتصادية خاصة تخضع لسيادة واقتصاد المملكة من النواحي الأمنية والدفاعية والتنظيمية، مع تطوير تشريعات اقتصادية خاصة بمنطقة المشروع تحقق أفضل مفاهيم حوكمة المناطق الاقتصادية في العالم، لتكون نيوم إحدى أهم نقاط الجذب عالمياً”.

جدير بالذكر أن ماكفوي كان قد قال للصحيفة الإماراتية الناطقة بالإنجليزية إن “نيوم ستُعامل كدولة داخل الدولة، بمنطقتها الاقتصادية وسلطتها الخاصة، نحن بحاجة إلى التأكد من أن قوانينها ولوائحها تتوافق مع طموحات أولئك الذين نحاول جذبهم للعمل والعيش هنا”.

اقرأ أيضاً : مسلسل الإعدامات لاينتهي.. السعودية تنفذ حكم الإعدام بحق 3 مدنيين بتهمة الانضمام للحوثي